عناوين الأخبار

  الأحمد: حدود القدس غير قابلة للتفاوض    مجلس النواب العراقي يدعو الدول العربية والاسلامية لاتخاذ موقف أكثر حزما ردا على إعلان ترمب    العاهل السعودي: القرار الأميركي إنحياز ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة بالقدس    المجلس الإسلامي السويسري: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل إشعال للنار في الشرق الأوسط    الرئيس بمؤتمر صحفي على هامش قمة اسطنبول: سنذهب إلى مجلس الأمن لإبطال إعلان ترمب    الرئيس يلتقي رئيس الاتحاد الإفريقي    القمة الإسلامية: "القدس الشرقية" عاصمة لفلسطين    مسيرات حاشدة تجوب عدة محافظات فلسطينية تنديداً بقرار ترامب الأخير بشأن القدس    مستعربون يختطفون 4 شبان وفتاة خلال مواجهات شمال البيرة    داخلية الكنيست الإسرائيلي تصادق على "قانون التوصيات" قبيل القراءتين    أمين مفتاح كنيسة القيامة يعلن رفضه استقبال نائب الرئيس الأميركي    مستعمرون يهاجمون مدرسة بورين جنوب نابلس    العاهل الأردني: سنواصل التصدي لمحاولة أي تغيير للوضع في المسجد الأقصى    الرئيس يدعو مجلس الأمن باصدار قرار يلغي قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل    الرئيس: استمرار إسرائيل بانتهاكاتها وممارساتها الاستعمارية يجعلنا في حلّ من الاتفاقيات الموقعة معها    الرئيس: لا بد أن تشعر اسرائيل أن لكل شيء ثمنا    الرئيس يطالب دول العالم بمراجعة اعترافها باسرائيل    قوات الاحتلال تفتش المواطنين خلال دخولهم للمسجد الأقصى واقتحامات جديدة له    الرئيس في القمة الإسلامية: إذا مرّ وعد بلفور لن يمر وعد ترامب    الرئيس: الخطوات الأحادية للرئيس ترامب لن تعطي أية شرعية لإسرائيل في القدس  
الرئيسة/  عربية ودولية

موغابي وزوجته حصلا على حصانة كاملة بموجب اتفاق استقالة

نشر بتاريخ: 2017-11-20 الساعة: 13:07
موغابي وزوجته

رويترز-اعلام فتح- وافق رئيس زيمبابوي روبرت موغابي على التنحي ووضع مسودة خطاب استقالة وفقا لشبكة (سي.إن.إن) التلفزيونية.

وبموجب الاتفاقية سيحصل موغابي وزوجته جريس على حصانة كاملة.

وقال مصدران حكوميان كبيران لرويترز في وقت متأخر مساء أمس الأحد إن موغابي وافق على الاستقالة، ولكنهما ليسا على علم بتفاصيل مغادرته.

وكان رئيس زيمبابوي، قد قال في خطاب تلفزيوني، الأحد، إنه لا يزال في السلطة، وذلك بعد أن هز انقلاب عسكري حكمه المستمر منذ 37 عاماً.

وقال موغابي مضيفاً المزيد من الغموض في حالة البلاد إنه "من المقرر أن يعقد مؤتمر الحزب (الاتحاد الوطني الإفريقي بزيمبابوي الحاكم) في الأسابيع القليلة المقبلة وأنا سأترأس فعالياته".

وتوقع الكثير من المواطنين أن يعلن موغابي استقالته بعد أن أمسك الجيش بالسلطة في البلاد، لكنه تلا خطابه وإلى جانبه الجنرالات الذين كانوا وراء الانقلاب بزيهم العسكري.

ولم يشر موغابي في خطابه إلى الدعوات التي تطالبه بالاستقالة.

وبدلاً من ذلك أشاد بأعمدة السلطة الثلاثة في البلاد، الجيش والحزب الحاكم وحركة قدامى المحاربين، وحض على التضامن الوطني.

وقال: "مهما كانت السلبيات والإيجابيات حول كيفيه قيامهم (الجيش) بعمليتهم، أنا كقائد أعلى أعترف بمخاوفهم".

وأضاف: "يجب أن نتعلم كيف نصفح ونحل التناقضات بروحية الرفاق في زيمبابوي".

وأعطى الحزب الحاكم مهلة 24 ساعة لموغابي للتنحي من منصب رئيس البلاد أو مواجهة إجراءات لعزله، وذلك في مسعى لإيجاد نهاية سلمية لحكمه بعد حدوث انقلاب فعلي.

وكان مصدر مطلع على المحادثات الدائرة بين رئيس زيمبابوي وقادة الجيش قد ذكر أن موغابي وافق على التنحي.

khl

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017