عناوين الأخبار

  الأحمد: حدود القدس غير قابلة للتفاوض    مجلس النواب العراقي يدعو الدول العربية والاسلامية لاتخاذ موقف أكثر حزما ردا على إعلان ترمب    العاهل السعودي: القرار الأميركي إنحياز ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة بالقدس    المجلس الإسلامي السويسري: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل إشعال للنار في الشرق الأوسط    الرئيس بمؤتمر صحفي على هامش قمة اسطنبول: سنذهب إلى مجلس الأمن لإبطال إعلان ترمب    الرئيس يلتقي رئيس الاتحاد الإفريقي    القمة الإسلامية: "القدس الشرقية" عاصمة لفلسطين    مسيرات حاشدة تجوب عدة محافظات فلسطينية تنديداً بقرار ترامب الأخير بشأن القدس    مستعربون يختطفون 4 شبان وفتاة خلال مواجهات شمال البيرة    داخلية الكنيست الإسرائيلي تصادق على "قانون التوصيات" قبيل القراءتين    أمين مفتاح كنيسة القيامة يعلن رفضه استقبال نائب الرئيس الأميركي    مستعمرون يهاجمون مدرسة بورين جنوب نابلس    العاهل الأردني: سنواصل التصدي لمحاولة أي تغيير للوضع في المسجد الأقصى    الرئيس يدعو مجلس الأمن باصدار قرار يلغي قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل    الرئيس: استمرار إسرائيل بانتهاكاتها وممارساتها الاستعمارية يجعلنا في حلّ من الاتفاقيات الموقعة معها    الرئيس: لا بد أن تشعر اسرائيل أن لكل شيء ثمنا    الرئيس يطالب دول العالم بمراجعة اعترافها باسرائيل    قوات الاحتلال تفتش المواطنين خلال دخولهم للمسجد الأقصى واقتحامات جديدة له    الرئيس في القمة الإسلامية: إذا مرّ وعد بلفور لن يمر وعد ترامب    الرئيس: الخطوات الأحادية للرئيس ترامب لن تعطي أية شرعية لإسرائيل في القدس  
الرئيسة/  أخبار منوعة

حقائق هامة عن مرض السكري

نشر بتاريخ: 2017-11-20 الساعة: 09:48

رامبلر رو-يحيي العالم منذ عام 1991 اليوم العالمي لمكافحة مرض السكري في 14 نوفمبر من كل عام، وهو يوم ولادة الطبيب الكندي فردريك باتينغ الذي اكتشف الإنسولين عام 1922، بالتعاون مع تشارلز بيست.

وجرى إحياء هذه المناسبة في هذا العام تحت شعار "المرأة ومرض السكري". فما هي خطورة المرض؟ وكيف يمكن التعايش معه دون الإضرار بالجسم؟

السكري مرض مزمن يتطور عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الكمية المطلوبة من هرمون الإنسولين الذي ينظم مستوى السكر في الدم، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام الإنسولين الذي ينتجه البنكرياس بفعالية. لذلك يرتفع مستوى السكر في الدم مسببا أضرارا جدية في أنظمة الجسم وخاصة في الجهاز العصبي والأوعية الدموية.

وينتشر النوعان الأول والثاني من هذا المرض بشكل كبير بين البشر، مع العلم أن الإصابة بالنوع الثاني تشكل النسبة الأكبر.

ويعاني من النوع الأول عادة الذين هم دون الثلاثين من العمر، ويتطلب هذا النوع استخدام الإنسولين يوميا. أما النوع الثاني فيعاني منه المتقدمين في العمر عادة. وتنتج غدد البنكرياس لدى هؤلاء المرضى كمية الإنسولين اللازمة للجسم، وعند مراعاة حميات معينة ونمط حياة نشيط، يمكن السيطرة على مستوى السكر في دمهم.

وتشير الإحصائيات إلى أن حوالي 50% من المصابين بهذا المرض يموتون بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية. كما أن نصف الذين يفقدون البصر حول العالم هم من المصابين بمرض السكري.

وتقول الأخصائية أولغا ديختياريفا إن "مرض السكري لا يصيب كبار السن فقط، لأن الوراثة عامل كبير في تطور أي مرض. ويهدد المرض جميع الذين يمتلكون أقرباء، من الدرجة الأولى، مصابين به، وكذلك الأطفال الذي ولدوا بوزن يزيد عن 4.5 كلغ".

وهناك عوامل أخرى ترفع من احتمال الإصابة بالمرض، مثل الأمراض المعدية التي أصيبت بها المرأة خلال فترة الحمل، وكذلك الحصبة والنكاف.

يذكر أن النوع الأول من المرض يسببه تضرر خلايا البنكرياس وقد يحصل هذا عند أي شخص. وتعد السيطرة على النوع الثاني أسهل، من خلال تغيير نمط الحياة. لذلك، عند الاشتباه بالإصابة به، يجب فورا إجراء تحليل للدم والبول. أما فحص الدم فيتم إجراؤه صباحا قبل الأكل، ويعاد بعد تناول الطعام لتحديد الفرق بين مستويي السكر في الدم. ويتراوح المستوى الطبيعي للسكر في الدم عند إجارء هذا الفحص قبل الأكل بين 70-99 ملغم/ ديسيلتر، وعندما يتراوح بين 100 و125 فإنه يشير إلى أن الشخص معرض للإصابة بالمرض، وإذا كان أكثر من 126 فإنه يؤكد أن الشخص مصاب بالسكري

khl

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017