عناوين الأخبار

  الجامعة العربية تجري اتصالات مع الإدارة الأميركية عقب قرار تعليق عمل مكتب منظمة التحرير بواشنطن    محكمة الاحتلال تصدر قرار يقضي بدفع السلطة الوطنية الفلسطينية وأربعة أسرى تعويضات لعوائل القتلى المستعمرين    تحذير عربي لإيران خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم    استمرار فتح معبر رفح لليوم الثاني    محكمة الاحتلال تمدد اعتقال عدد من المقدسيين    المجلس الوطني يرفض موقف الإدارة الأميركية بعدم التجديد لمكتب منظمة التحرير    مجلس الوزراء يرفض في جلسته الطارئة قرار الخارجية الأميركية عدم التمديد لمكتب المنظمة    نادي الأسير: خمسة أسرى يعانون من تدهور وضعهم الصحي في سجون الاحتلال    سلطات الاحتلال تخطر بهدم غرف سكنية وخظائر أغنام في يطا    مستعمرون يقتحمون المسجد الأقصى صباح اليوم بحراسة مشددة    هيئة الأسرى: أسرى "مجدو" يشتكون من الاكتظاظ المتزايد    التحقيق مع نتنياهو للمرة السادسة في ملفات الفساد    اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة    مشروع قطري لتوفير مياه الشرب لالاف العائلات في قطاع غزة    سفارة فلسطين تحيي الذكرى الـ13 لاستشهاد عرفات والذكرى الـ29 لإعلان الاستقلال    منع وفد أوروبي من القائمين على حركة المقاطعة من دخول اسرائيل    تخبط في الأواسط السياسية الاسرائيلية والبيت الأبيض ينفي وجود خطط للتسوية    مندلبليت يمهد لشرعنة 13 بؤرة استعمارية جديدة في الضفة الغربية    السفير اللوح يقدم أوراق اعتماده مندوبا دائما لفلسطين بالجامعة العربية    "الإحصاء": (14) طفلا شهيدًا منذ بداية العام وحتى نهاية آب و300 طفل ما زالوا في المعتقلات الإسرائيلية  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

القدوة: غزة العمق الاستراتيجي للدولة الفلسطينية

نشر بتاريخ: 2017-11-14 الساعة: 13:49

رام الله- إعلام فتح- إعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوض الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية د. ناصر القدوة، أن قضية تحييد السلاح وضبطه قضية جوهرية مهمة، تهدف بالدرجة الأولى إلى خدمة الأهداف الوطنية الفلسطينية، بعيداً عن التأثير في مناحي الحياة اليومية  للفلسطينيين.

وأكد القدوة أنه يجب إخضاع السلاح إلى قيادة فلسطينية وطنية وسياسية واحدة، وضرورة أن يكون تحت سلطة حكومة واحدة، على أن يكون ملف إدارة سلاح الفصائل الفلسطينية المعترف بها ضمن برنامج إجماع وطني، يستند على مبدأ الشراكة السياسية الكاملة بين جميع الأطراف الفلسطينية.

وشدد القدوة على ضرورة إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية بكافة تفاصيلها، كونها مسؤولية مشتركة هدفها الأول خدمة الشعب الفلسطيني والقضية الوطنية، متطرقاً في السياق ذاته إلى وجود بوادر إيجابية لدى القيادات في حركة حماس، من خلال بعض التصريحات التي أشارت بوضوح إلى وجود نية حقيقية وإيجابية لضبط السلاح، والإتفاق حول إستخدامه وإدارته، بما لا يلحق ضرراً بنضال شعبنا، ومساعيه لتحقيق الأهداف الوطنية المشروعة، معتبراً أن ذلك يأتي في سياق الوقوف على أرضية وطنية صلبة لتحقيق المصلحة السياسية المشتركة.

وفيما يخص فتح معبر رفح. ثمن القدوة الجهود المصرية المكثفة والكبيرة، التي بذلت في هذا السياق، مؤكداً أنه من المقرر أن يتم فتح المعبر بشكل طبيعي، عازياً أي تأخير في ذلك لامكانية وجود صعوبات فنية وأمنية لدى الجانب المصري.

وشدد القدوة على ضرورة الإستفادة من كافة الظروف الاقليمية والدولية المحيطة، للمضي قدماً في اتمام المصالحة الوطنية وإستعادة وحدة النظام السياسي الفلسطيني، بالإضافة إلى استعادة الوحدة الجغرافية بين شقي الوطن، عبر تحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية الشاملة. 

وفيما يتعلق بموضوع الموظفين في قطاع غزة. قال القدوة، إن ذلك يجب أن يتم من خلال الإتفاق على جملة من المعايير المهنية، والمعايير السليمة لدى وزارات ومؤسسات حكومة الوفاق الوطني، بمسؤولية مشتركة من قبل الجميع. 

وأشار القدوة إلى أن قطاع غزة يشكل عمق إستراتيجي للدولة الفلسطينية كونها المنفذ البحري لدولة فلسطين، بالإضافة إلى وجود مطار غزة الدولي الذي دمره العدوان الاسرائيلي في الحروب الثلاثة على قطاع غزة، مشيراً في السياق ذاته، إلى ما يحويه بحر غزة من موارد طبيعية تتمثل في إنتاج الغاز الطبيعي.

 

amm

التعليقات

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017