عناوين الأخبار

  الأحمد أمام الملتقى النقابي الدولي: أميركا تتعامل مع إسرائيل كجزء من مصالحها    يفتتح متحف ياسر عرفات، يوم غد الاحد معرض "ملصق"، في قاعة المعارض في المتحف، وسيستمر المعرض حتى 15/03/2018.     استشهاد أسير في سجون الاحتلال بسبب إهمال طبي متعمد    الجيش التركي يقصف مواقع الأكراد في عفرين السورية    سلطات الاحتلال تمنع وفداً إسبانياً من دخول قطاع غزة    الحكومة الإسرائيلية دفعت 5 ملايين دولار سلمت لعوائل الشهداء الأردنية    الصحة في غزة تحذر من تفاقم أزمة الوقود في المستشفيات    ملتقى تضامني دولي في تونس تحت عنوان فلسطين عربية والقدس عاصمتها الأبدية    حمدونة: حالة الأسير الخطيب دليل على سياسة الاستهتار الطبي المتعمدة في سجون الاحتلال    بعد 27 عاماً على حرب الخليج الأرشيف الإسرائيلي يكشف بعضاً من التسجيلات    ليبرمان يتوعد منفذ عملية نابلس بعد التصريحات بعدم إلقاء القبض عليه حتى الآن    قوات الاحتلال تقتحم بيت ساحور وتشن حملة مداهمات واسعة    وزير الخارجية الأردني والأمين العام للأمم المتحدة يبحثان تداعيات قرار ترامب الأخير بشأن القدس    بنس يغادر واشنطن متوجهاً للشرق الأوسط    المزارعون يرصدون خسائر المنخفض بعد انحساره...والخسارة الكبرى في طمون    جنين: قوات الاحتلال تداهم المنازل وتنصب حواجز عسكرية على مداخلها    إغلاق جزئي في الإدارات الفدرالية الأمريكية بسبب فشل التوصل الى حل لموازنة بلادهم    الخارجية تقدم بلاغا للجنائية الدولية حول قضية عهد التميمي وأطفال فلسطين    قوات الاحتلال تسلم 3 مواطنين من بيت لحم إخطارات لمراجعة مخابراتها    نتنياهو سيخضع للمحاكمة خلال شهر  
الرئيسة/  مقالات وتحليلات

ركائز حماية المخيمات الفلسطينية في لبنان

نشر بتاريخ: 2017-11-14 الساعة: 09:50

 د.مازن صافي  قرابة نصف مليون لاجيء فلسطيني موزعين في 12 مخيم فوق الأراض اللبنانية، التي تشهد العديد من المتناقضات، مما انعكس على المعادلة السياسية فيها.

اللاجئون الفلسطينيون والذين يمثلون ما يزيد عن 11% من سكان لبنان، تتولى "الأونروا" تقديم الدعم والاغاثة الطبية والتعليمية لهم، وتفاقمت المشكلة في المخيمات بعد تدفق الالاف من النازحين من مخيمات الفلسطينين في سوريا نتيجة للأزمة السورية.

ان المعادلة السياسية الصعبة والمركبة في لبنان، تحتم الحفاظ على أمن المخيمات بواسطة الاجئون انفسهم وقيادات الفصائل فيها، وعدم ادخال السكان هناك في أتون صراعات او خلافات او حسابات أجندات من خارج المعادلة او داخلها، وهذا ما أكده الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارته الأخيرة الى لبنان، حيث اعتبر ان أمن المخيمات ركيزة اساسية وهامة في استقرار الفلسطينيين على اعتبارهم ضيوف في الدولة اللبنانية، حتى يعودوا الى ديارهم، رافضا التوطين ومؤكدا على حق العودة، وهذا أيضا ما اتفقت عليه فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بالحفاظ على الأمن والاستقرار، ومن هنا ولاجل حماية كل فلسطيني في لبنان، وعدم اعادة سيناريو المخيمات الفلسطينية في سوريا، ،وللحيلولة دون تفريغ السكان وتهجيرهم بعيدا عن فلسطين، فالأولويات تبدأ من الحفاظ على أمن المخيمات، واستقرارها، وعدم التدخل في أي من الصراعات التي تريد النيل من استقرار الدولة اللبنانية التي عانت طويلا من الحرب الأهلية وما تلاها من الاعتداءات الاسرائيلية، واشاعة الفوضى المسلحة والاجتماعية في المخيمات.

ان فلسطين ولبنان تاريخ طويل من العلاقات، ولا ننس الأرز اللبناني الذي تم به توديع قيادات وقوات الثورة الفلسطينية بعد معركة الصمود والتحدي دفاعا عن لبنان والوجود الفلسطيني فيه.

amm

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018