عناوين الأخبار

  الاحتلال يعتقل 8 مواطنين من الضفة    الكشف عن شخصيتين مقربتين من نتنياهو متورطين بالملف (4000)    توقيف 20 أجنبيا في تركيا دخلوا البلاد بطرق غير قانونية    سلوفاكيا تؤكد ثبات موقفها الداعم للقضية الفلسطينية وحل الدولتين    المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال لليوم الخامس على التوالي    "قانون القومية" المرسخ ليهودية الدولة على طاولة الكنيست الاثنين القادم    السفير مصطفى يطلع رئيس الشؤون الدينية التركي على التطورات المتعلقة بالقدس    الرئيس يلقي كلمة هامة في مجلس الأمن عند الخامسة مساء بتوقيت القدس العاصمة    تعديلات وزارية على قانون "إسكات الأذان" تطالب بمنح الشرطة صلاحيات اقتحام المساجد    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    أسرى "عتصيون" يشتكون من ظروف مأساوية وأوضاع غاية في الصعوبة    هيئة الأسرى تحذر من تعفن القدم اليسرى للأسير المقعد إبراش    قوات الاحتلال تزيل بؤرة استعمارية جنوب نابلس ومستعمرون يحطمون مركبتين    العليا الإسرائيلية تعلق قرار منع الحكومة من احتجاز جثث الشهداء    إقليم رفح ينظم دورة القدس لتنمية المهارات التنظيمية والقيادية للمرأة    مقتل 94 مدنيا بقصف للنظام على الغوطة الشرقية    طهران ترد على نتنياهو وتهدد بتدمير تل أبيب    مشروع قرار للأمن الدولي لإدانة طهران بخرق حظر الأسلحة لليمن    إصابة طفل برصاص قوات الاحتلال في الجانية غرب رام الله    قوات الاحتلال تعتقل مواطنين من بيت لحم  
الرئيسة/  إسرائيلية

قضية الغواصات: وسيط الشركة الألمانية "غانور" يتهم قائد سلاح البحرية الأسبق بتلقي رشوة

نشر بتاريخ: 2017-09-10 الساعة: 10:04

رام الله- اعلام فتح- عرب 48- كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، أن الشرطة الإسرائيلية أجرت، قبل أسبوع، مواجهة بين المشتبه المركزي في قضية الغواصات، وسيط الشركة الألمانية "تيسنكروب" في إسرائيل، ميكي غانور، الذي تحول إلى شاهد ملك، وبين قائد سلاح البحرية الأسبق، إليعزر ماروم، وأن غانور اتهم ماروم بتلقي الرشوة.

وادعى ماروم أمام المحققين أنه: "تلقيت المال لقاء استشارة قدمتها إلى غانور". لكن المحققين فاجأوا ماروم بأن أدخلوا غانور إلى غرفة التحقيق، وقوله لمارون إنه "أعطيتك المال مقابل مساعدتك في مشروع الغواصات".

ورد ماروم أن "هذا غير صحيح. المال كان لقاء استشارة"، فقال غانور: "لقد قلت لهم كل شيء. قل الحقيقة".

وأجرى محققو الشرطة مواجهة أخرى، أول من أمس الجمعة، بين غانور والمستشار الإعلامي، تساحي ليبر. وقالت الشرطة إنه خلال إفادته جرّم غانور ليبر بالتوسط في رشوة.

وكان ليبر قد صرح أمام المحكمة، الأسبوع الماضي، بأنه نقل أموال من غانور إلى دافيد شاران، أثناء تولي الأخير منصب مدير مكتب رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، في العامين 2014 و2016.

وقال غانور في إفادته إن اتفق مع شاران على نقل أموال رشوة إليه بواسطة ليبر، وهو ما حدث، حيث نقل ليبر إلى شاران مبلغ 28 ألف شيقل أولا ثم خمسين ألف شيقل لاحقا. وقال ليبر في إفادته إنه "صنعت معروفا لصديق، ونقلت المال من غانور إلى شاران".

ويبدو أن ليبر كان يعتقد أنه سيطلق سراحه في أعقاب إفادته، لكن المحكمة، بطلب من الشرطة، مددت اعتقاله يوم الخميس الماضي بخمسة أيام. وإثر ذلك قرر ليبر التزام الصمت وعدم التحدث مع المحققين. وقال مصدر مطلع على التحقيق إن "ليبر أدرك أنه أخطأ بمنح الشرطة هدايا مجانية وقرر الصمت".

وقال غانور إلى ليبر خلال المواجهة بينهما، أول من أمس، "يا تساحي، لقد قلت لهم كل شيء عنا. وهم لا يبحثون عن تجريمنا، وإنما يبحثون عن تجريم آخرين". ولم يتعاون ليبر مع غانور، الذي واصل محاولته حثه على التحدث، قائلا "لقد تحدثت عما كان بيننا. ولا توجد حماية لي مثلما توجد حماية لك".

ويتوقع أن تنفذ الشرطة موجة اعتقالات ثالثة في إطار قضية الغواصات. وتبين أن معلومات جديدة أدلى بها غانور، وبموجبها كانت هناك مخالفات في حملة وزير الطاقة، يوفال شطاينيتس، خلال الانتخابات الداخلية في حزب الليكود، من شأنها أن تورط جهات أخرى مقربة من الوزير. وأجرى المحققون مداولات، خلال نهاية الأسبوع الماضي، تمهيدا لاستدعاء شطاينيتس إلى تقديم إفادة.

amm

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018