عناوين الأخبار

  البورصة: عطلة طارئة غدا نظرا لظروف الإضراب وإغلاق البنوك    الحكم على أسير من قباطية بالسجن لمدة عام وغرامة مالية    الحكم على أسير من قباطية بالسجن لمدة عام وغرامة مالية    سلطات الاحتلال تسلم جثمان الشهيد الأسير حسين عطا الله    قوات الاحتلال تخطر بإخلاء أراض في الأغوار الشمالية    عريقات: حملة بنس "الصليبية" في "الكنيست" هدية للمتطرفين    الأحمد ينقل رسالة خطية من الرئيس لنظيره التونسي    هيئة الأسرى: تسليم جثمان الشهيد الأسير عطا الله مساء اليوم    إخراج نواب القائمة العربية المشتركة من الكنيست الإسرائيلي أثناء خطاب بنس لاحتجاجهم عليه    اللجنة الإدارية توصي باستيعاب موظفي غزة المعينين بعد 14حزيران 2007 بالتدريج    الرئيس يجتمع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي    لجنة عربية تعد خطة لمواجهة التغلغل الإسرائيلي في إفريقيا    الرئيس بمؤتمر صحفي مع موغريني ببروكسل: الطريق الوحيد للسلام هو المفاوضات بمشاركة وإشراف دولي    جنين: ندوة سياسية بمناسبة الذكرى المئة لميلاد القائد عبد الناصر والعاشرة لرحيل جورج حبش    الرئيس: أوروبا شريك حقيقي للسلام في المنطقة ونطالبها بالإعتراف بدولة فلسطين    الرئيس في مؤتمر صحفي مع موغريني: الاتحاد الأوروبي من أهم الشركاء الذين يساهمون ببناء مؤسسات دولتنا    مستعربون يهاجمون ويحتجزون طلابا من مدرسة كفر مالك شرق رام الله    وقفة احتجاجية رفضا لزيارة نائب الرئيس الأميركي للمنطقة في نابلس    الزعنون يطلع وفدا من فلسطينيي أميركا اللاتينية على نتائج اجتماعات المركزي    نقل تعسفي بحق ثلاثة من قيادات الأسرى  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

عريقات: الفلسطينية لن نرضى بأي عروض للمفاوضات ما لم يتم إسقاط إعلان ترمب بشأن القدس

نشر بتاريخ: 2018-01-09 الساعة: 09:25

رام الله-اعلام فتح- قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن الحديث الأميركي المتواصل عن صفقات لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أو الدعوة لأي مفاوضات أو محادثات غير مقبول لدى القيادة الفلسطينية، ما لم يتم إسقاط إعلان ترمب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأضاف عريقات في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب وخلال خطابه الذي اعترف فيه بالقدس عاصمة لإسرائيل، أخرج القدس من أي مفاوضات.
وشدد عريقات إلى أنه لا معنى لدولة فلسطينية دون أن تكون القدس عاصمة لها، وقال إن الإدارة الأميركية الحالية تريد فرض إملاءات على القيادة الفلسطينية، وذلك بتبنيها الموقف الإسرائيلي لتصفية قضيتنا من خلال المطالبة بإلغاء وكالة الأونروا وقطع المساعدات وتجويع اللاجئين وإغلاق المدارس.
وأكد عريقات أن القيادة الفلسطينية لا تريد الصدام مع الإدارة الأميركية ولكن ترمب هو من خلق الصدام، مشددا على أن السلام لن يكون بأي ثمن.
وبخصوص اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير المقرر الأسبوع المقبل، اوضح عريقات أن المجلس سيناقش تحديد العلاقة مع إسرائيل بكافة أشكالها، ومواجهة وإسقاط الإعلان الأميركي بشأن القدس.

 

far

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018