عناوين الأخبار

  البورصة: عطلة طارئة غدا نظرا لظروف الإضراب وإغلاق البنوك    الحكم على أسير من قباطية بالسجن لمدة عام وغرامة مالية    الحكم على أسير من قباطية بالسجن لمدة عام وغرامة مالية    سلطات الاحتلال تسلم جثمان الشهيد الأسير حسين عطا الله    قوات الاحتلال تخطر بإخلاء أراض في الأغوار الشمالية    عريقات: حملة بنس "الصليبية" في "الكنيست" هدية للمتطرفين    الأحمد ينقل رسالة خطية من الرئيس لنظيره التونسي    هيئة الأسرى: تسليم جثمان الشهيد الأسير عطا الله مساء اليوم    إخراج نواب القائمة العربية المشتركة من الكنيست الإسرائيلي أثناء خطاب بنس لاحتجاجهم عليه    اللجنة الإدارية توصي باستيعاب موظفي غزة المعينين بعد 14حزيران 2007 بالتدريج    الرئيس يجتمع مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي    لجنة عربية تعد خطة لمواجهة التغلغل الإسرائيلي في إفريقيا    الرئيس بمؤتمر صحفي مع موغريني ببروكسل: الطريق الوحيد للسلام هو المفاوضات بمشاركة وإشراف دولي    جنين: ندوة سياسية بمناسبة الذكرى المئة لميلاد القائد عبد الناصر والعاشرة لرحيل جورج حبش    الرئيس: أوروبا شريك حقيقي للسلام في المنطقة ونطالبها بالإعتراف بدولة فلسطين    الرئيس في مؤتمر صحفي مع موغريني: الاتحاد الأوروبي من أهم الشركاء الذين يساهمون ببناء مؤسسات دولتنا    مستعربون يهاجمون ويحتجزون طلابا من مدرسة كفر مالك شرق رام الله    وقفة احتجاجية رفضا لزيارة نائب الرئيس الأميركي للمنطقة في نابلس    الزعنون يطلع وفدا من فلسطينيي أميركا اللاتينية على نتائج اجتماعات المركزي    نقل تعسفي بحق ثلاثة من قيادات الأسرى  
الرئيسة/  إسرائيلية

الشرطة الإسرائيلية تحقق في تمويل النشاطات السياسية لوزير الطاقة

نشر بتاريخ: 2017-12-14 الساعة: 09:17

رام الله- إعلام فتح- من المقرر أن تستدعي الشرطة الإسرائيلية وزير الطاقة اليوم ووزير المالية السابق يوفال شطاينتس، بشبهة تمويل النشاط السياسي له من أموال رشوة حصل عليها من شاهد الملك في "قضية الغواصات"، ميكي غانور بطرق تمويل معقدة وغامضة وغير قانونية.

وبحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت"، فإن مسؤولين كبار في الشرطة يعتقدون أنه في ظل المعلومات الجديدة في قضية الغواصات، والتي يطلق عليها "الملف 3000"، سيتم استدعاء شطاينتس للإدلاء بشهادته، وربما للتحقيق معه تحت التحذير والتي سيبت فيها المفتش العام للشرطة، روني ألشيخ.

وبحسب التقرير، فإنه بالرغم من أنه ليس من الواضح ما إذا كان شطاينتس على علم بتحويلات مالية أو متورطا في القضية، إلا أن الحلقة بدأت تضيق حوله منذ بضعة شهور.

يذكر أنه في الانتخابات التمهيدية لانتخاب قائمة الليكود في تشرين الثاني 2012 تمكن شطاينتس من احتلال الموقع الـ16 في القائمة.

كما يدور الحديث حول قيام غانور بتمويل الحملة الانتخابية لشطاينتس لانتخابات عام 2013، بواسطة تبرعات وهمية لتجاوز قوانين التمويل التي تحدد قيمة التبرعات السياسية.

وحسب الصحيفة تبين أنه قبل نحو عشر سنوات قدم غانور تبرعات لشطاينتس في تنافسه على الانتخابات التمهيدية لليكود. وفي أيلول جرى التحقيق تحت التحذير في إطار "الملف 3000" مع عدد من المقربين من شطاينتس، بينهم رجل الأعمال والناشط في الليكود والقريب منه، غاري حكيم، ومستشاره السابق أفيعاد شاي، وذلك بشبهة التورط في قضية الفساد، كما اعتقل المستشار السياسي لشطاينتس، رامي تييف، بشبهة التوسط لدفع رشوة.

وتشتبه الشرطة أن الرئيس السابق لمكتب شطاينتس في وزارة المالية دافيد شيران، والذي أشغل أيضا منصب رئيس طاقم موظفي مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، قد جنّد غانور من أجل المساهمة في إنجاح شطاينتس. وكان شيران قد اعتقل في أيلول بتهمة "الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة".

من جانبه نفى شطاينتس وجود أي علاقة له بهذه القضية. وعقب مسؤولون في مكتبه يوم أمس بالقول إنه ليس لديهم أي فكرة عما يجري الحديث عنه.

Anw

التعليقات

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2018