عناوين الأخبار

  الأحمد: حدود القدس غير قابلة للتفاوض    مجلس النواب العراقي يدعو الدول العربية والاسلامية لاتخاذ موقف أكثر حزما ردا على إعلان ترمب    العاهل السعودي: القرار الأميركي إنحياز ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة بالقدس    المجلس الإسلامي السويسري: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل إشعال للنار في الشرق الأوسط    الرئيس بمؤتمر صحفي على هامش قمة اسطنبول: سنذهب إلى مجلس الأمن لإبطال إعلان ترمب    الرئيس يلتقي رئيس الاتحاد الإفريقي    القمة الإسلامية: "القدس الشرقية" عاصمة لفلسطين    مسيرات حاشدة تجوب عدة محافظات فلسطينية تنديداً بقرار ترامب الأخير بشأن القدس    مستعربون يختطفون 4 شبان وفتاة خلال مواجهات شمال البيرة    داخلية الكنيست الإسرائيلي تصادق على "قانون التوصيات" قبيل القراءتين    أمين مفتاح كنيسة القيامة يعلن رفضه استقبال نائب الرئيس الأميركي    مستعمرون يهاجمون مدرسة بورين جنوب نابلس    العاهل الأردني: سنواصل التصدي لمحاولة أي تغيير للوضع في المسجد الأقصى    الرئيس يدعو مجلس الأمن باصدار قرار يلغي قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل    الرئيس: استمرار إسرائيل بانتهاكاتها وممارساتها الاستعمارية يجعلنا في حلّ من الاتفاقيات الموقعة معها    الرئيس: لا بد أن تشعر اسرائيل أن لكل شيء ثمنا    الرئيس يطالب دول العالم بمراجعة اعترافها باسرائيل    قوات الاحتلال تفتش المواطنين خلال دخولهم للمسجد الأقصى واقتحامات جديدة له    الرئيس في القمة الإسلامية: إذا مرّ وعد بلفور لن يمر وعد ترامب    الرئيس: الخطوات الأحادية للرئيس ترامب لن تعطي أية شرعية لإسرائيل في القدس  
الرئيسة/  الأخبار

أكثر من 100 جريح بمواجهات مع قوات الاحتلال رفضا لقرار ترامب

نشر بتاريخ: 2017-12-07 الساعة: 16:56

محافظات-اعلام فتح- أصيب 114 فلسطينيا بجراح متفاوتة وحالات اختناق جراء مواجهات اندلعت بعد ظهر اليوم الخميس، في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال قمع جنود الاحتلال مسيرات الغضب التي انطلقت بالضفة والقدس وقطاع غزة، رفضا لقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بنقل السفارة الأمريكية للقدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل.
وانطلقت المسيرات في جميع المحافظات، فيما اندلعت مواجهات في مناطق الاحتكاك، وبخاصة في قلقيلية وأريحا والخليل وبيت لحم والقدس وطولكرم ونابلس.
وقد أصيب عشرات من المواطنين بجروح والعشرات بحالات اختناق على مدخل بلدة عزون قرب قلقيلية، وعلى المدخل الشمالي لبيت لحم، وعلى مدخل أريحا الرئيس، وفي منطقة باب العمود وعلى مدخل المسجد الأقصى في القدس المحتلة.
وفي هذا السياق، قمعت قوات الاحتلال، وقفة ومسيرة في منطقة باب العمود بالقدس القديمة، احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي، كما قمعت قوات الاحتلال تجمعا احتجاجياً أمام المسجد الأقصى من جهة بابي المجلس وحطة.
وسبق ذلك أن عززت قوات الاحتلال من انتشارها وسط القدس ومحيط البلدة القديمة، وسيرت في شوارعها وطرقاتها دوريات عسكرية وشرطية، ونصبت حواجز لتوقيف الشبان والتدقيق ببطاقات الشبان.
وفي وقت لاحق، أغلقت قوات الاحتلال، باب العامود، وحشدت قوات كبيرة ومدججة لفض حشود مقدسية تجمعت لتنظيم وقفة احتجاجية ضد قرارا الرئيس الأميركي "ترامب" بإعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال.
وتزامن ذلك مع حالة من التوتر الشديد في المنطقة وسط انتشار واسع ومكثف لقوات الاحتلال، وبتزامن مع تجمهر كبير للمقدسيين الذين شرعوا بالهتاف نُصرة للقدس، وأخرى ضد الاحتلال.
وانطلقت مسيرة غضب تنديداً بقرار ترامب من أمام جامعة القدس المفتوحة في سلفيت جابت شوارع المدينة، بدعوة من حركة التحرير الوطني الفلسطيني/ فتح، والقوى الوطنية.
وجاءت المسيرة بحضور مؤسسات محافظة سلفيت الأهلية والرسمية والأجهزة الأمنية، وبلدية سلفيت، والغرفة التجارية، والقوى الوطنية، وكوادر وأبناء حركة فتح في المحافظة.
وفي كلمته، شدد محافظ سلفيت إبراهيم البلوي على أن القدس سوف تبقى البوصلة الوطنية التي توجه إليها الأنظار.
وحذر من التداعيات الخطيرة التي قد تنتج عن خطاب ترامب وقراره غير المقبول، مؤكداً على أهمية الوحدة في مواجهة المحتل، ومطالباً المجتمع الدولي التدخل لثني ترامب عن قراراتهِ.
بدوره تحدث منسق القوى الوطنية في محافظة سلفيت عبد الستار عواد، حول موقف الإدارة الأميركية بنقل السفارة إلى القدس والاعتراف بهذه المدينة عاصمة لإسرائيلي، مضيفا: إن الإدارة الأمريكية شريكة بالعدوان على شعبنا الفلسطيني، والاحتلال لن ينال من عزيمة شعبنا وتصميمه وقوته.
وطالب عواد جميع الدول العربية والإسلامية بأن يخرجوا إلى الشوارع تنديداً بقرارات الإدارة الأميركية ودعما لشعبنا.
وقد تحولت بعض المسيرات الغاضبة في قطاع غزة إلى مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، إذ أصيب مواطن واحد على الأقل بجروح برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وآخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات اندلعت، اليوم الخميس، شرق مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة، ومخيم البريج وسط القطاع.
وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في الأبراج العسكرية وبالدبابات على الشريط الحدودي، شرق منطقة الفراحين شرق خان يونس، أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع على مجموعة من الشبان والفتية الذين اقتربوا من السياج الفاصل شرق المنطقة، ما أدى إلى إصابة شاب برصاصة في قدمه نقل على إثرها إلى مستشفى ناصر في المدينة، للعلاج وحالته وصفت بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال صوبهم.
كما اندلعت مواجهات بين الشبان والفتية وجيش الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع، حيث أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيلة للدموع صوب الشبان والفتية ما أوقع إصابات بحالات اختناق.
وتأتي المواجهات والتظاهرات في غزة، تنديدا واحتجاجا على قرار الرئيس الأميركي اعتبار القدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال.

 

far

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017