عناوين الأخبار

  الأحمد: حدود القدس غير قابلة للتفاوض    مجلس النواب العراقي يدعو الدول العربية والاسلامية لاتخاذ موقف أكثر حزما ردا على إعلان ترمب    العاهل السعودي: القرار الأميركي إنحياز ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة بالقدس    المجلس الإسلامي السويسري: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل إشعال للنار في الشرق الأوسط    الرئيس بمؤتمر صحفي على هامش قمة اسطنبول: سنذهب إلى مجلس الأمن لإبطال إعلان ترمب    الرئيس يلتقي رئيس الاتحاد الإفريقي    القمة الإسلامية: "القدس الشرقية" عاصمة لفلسطين    مسيرات حاشدة تجوب عدة محافظات فلسطينية تنديداً بقرار ترامب الأخير بشأن القدس    مستعربون يختطفون 4 شبان وفتاة خلال مواجهات شمال البيرة    داخلية الكنيست الإسرائيلي تصادق على "قانون التوصيات" قبيل القراءتين    أمين مفتاح كنيسة القيامة يعلن رفضه استقبال نائب الرئيس الأميركي    مستعمرون يهاجمون مدرسة بورين جنوب نابلس    العاهل الأردني: سنواصل التصدي لمحاولة أي تغيير للوضع في المسجد الأقصى    الرئيس يدعو مجلس الأمن باصدار قرار يلغي قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل    الرئيس: استمرار إسرائيل بانتهاكاتها وممارساتها الاستعمارية يجعلنا في حلّ من الاتفاقيات الموقعة معها    الرئيس: لا بد أن تشعر اسرائيل أن لكل شيء ثمنا    الرئيس يطالب دول العالم بمراجعة اعترافها باسرائيل    قوات الاحتلال تفتش المواطنين خلال دخولهم للمسجد الأقصى واقتحامات جديدة له    الرئيس في القمة الإسلامية: إذا مرّ وعد بلفور لن يمر وعد ترامب    الرئيس: الخطوات الأحادية للرئيس ترامب لن تعطي أية شرعية لإسرائيل في القدس  
الرئيسة/  نشاطات و فعاليات الحركة

"شبيبة فتح" تقود حملة شبابية دولية ضد قرارات الإدارة الأميركية

نشر بتاريخ: 2017-12-07 الساعة: 10:27

رام الله- إعلام فتح- أطلقت لجنة العلاقات الدولية لحركة الشبيبة الفتحاوية، حملة شبابية دولية ضد السياسة العدوانية للإدارة الأميركية وقراراتها المنحازة للاحتلال.

وأوضحت حركة الشبيبة الفتحاوية، حسب بيان لها، اليوم الخميس، أنها "أبرقت رسائل إلى شبيبة الأحزاب الإشتراكية، والعمالية، والنواب الشباب، ونظرائها في مختلف الدول، وإلى الإتحاد العالمي للشباب الإشتراكي، واتحاد الشباب الاشتراكي الاوروبي، والاتحاد الديمقراطي  للطلبة والشباب، أكدت فيها أن الخطوات العدوانية الأخيرة من قبل الأدارة الاميركية، التي تأتي تتويجا لعقود من الانحياز الاميركي للاحتلال الاسرائيلي، تمثل عدوانا على الشرعية الدولية، وعلى إرادة الشعوب، وحقها بتقرير مصيرها، وعلى كل المواثيق، والقرارات الدولية، بما في ذلك قرارات مجلس الامن 2334، و478، وهو الأمر الذي يعرض أمن واستقرار المنطقة والعالم أجمع للخطر، ويفتح الأبواب أمام حرب دينية طالما حذرت منها شبيبة فتح، والقيادة الفلسطينية، مطالبة باتخاذ خطوات عملية، ضد القرارات الامريكية الأخيرة، ولا سيما قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس، مشيرة بأن هذا القرار لا يخلق حقا، ولا ينشىء التزاما، إلا أنه يفتح ابواب العنف، وعدم الاستقرار في العالم، كما أشارت لجنة العلاقات الدولية لشبيبة فتح، بأن القرار الأمريكي الأخير، قد أخرج الادارة الأمريكية، من لعب أي دور في العملية السلمية، التي أعلنت الولايات المتحدة يوم امس دفنها لصالح إحياء قوى التطرف، والعنصرية، والاستيطان".

وأفادت بأنها تلقت العديد من الرسائل التي تؤكد عدم قانونية الموقف الأمريكي، وخطورته على أمن واستقرار العالم اجمع، مشيرة إلى أنه تداعى اتحاد الشباب الاشتراكي العالمي لعقد اجتماع طارىء، خرج ببيان مشترك مع اتحاد الشباب الاشتراكي الاوروبي، أكد فيه أن القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين، وأن الموقف الامريكي العدواني، هو اعتداء على الشرعية الدولية، داعية أعضائها إلى توجيه رسائل الى السفارات الاميركية في بلدانهم، تدعوها فيه إلى تحمل مسوؤلياتها تجاه السلم والامن العالميين، وتحترم حق الشعب الفلسطيني بالحرية وتقرير المصير.

وقالت الشبيبة في بيانها إن شبيبة الاحزاب الاشتراكية في كل من السويد، وكردستان ايران وتركيا، وماليزيا، وايطاليا، والنرويج، أرسلت رسائل لشبيبة حركة فتح، أكدت فيها رفضها المطلق للقرار، وقرارها تنظيم حملات منوائة له في بلدانهم.

ولفتت الشبيبة إلى رئيس لجنة العلاقات الدولية في شبيبة فتح، نائب رئيس الاتحاد العالمي للشباب الاشتاركي  رائد الدبعي، تلقى اتصالات من رئيس الاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي "هووارد لي" أكد خلالها أن الاتحاد العالمي للشباب الاشتراكي في حالة انعقاد دائم لمتابعة تطورات الاحداث بعد القرار الاميركي الظالم، مشيرا إلى أنه سيقود بنفسه مسيرة مناوئة للقرار يوم الجمعة القادم في ماليزيا. كما تلقى اتصالا من رئيس اتحاد الشباب الاشتراكي في اوروبا، "جو دوارت" أكد فيه أن الاتحاد بصدد تنظيم زيارة تضامنية لفلسطين، يؤكد من خلالها موقفه المبدئي حول القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

بدوره أكد سكرتير عام شبيبة فتح وعضو المجلس الثوري حسن فرج، أن هذا الحراك الدولي، إنما يأتي استكمالا للدور الوطني والميداني لشبيبة فتح، وإعلانها حالة الاستنفار القصوى لقواعدها وأطرها التنظيمية دفاعا عن شعبنا، وأمتنا وقدسنا الشريف.

Anw

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017