عناوين الأخبار

  نادي الأسير: (300) طفل أسير محرومون من حقهم في التعليم    "الخارجية" هدم المدارس والمنازل والمنشآت تدمير ممنهج لثقافة السلام    لقاء بين حركتي فتح وحماس في لبنان لبحث اللاوضاع في مخيم عين الحلوة    هآرتس: خلافات بين نتنياهو وليبرمان بشأن الجدار الفاصل    قمة فلسطينية تركية في الـ 28 من آب الجاري    اعتقال شاب من محيط "باب العامود" بزعم حوزته على "سكين"    المتطرف "غليك" يؤدي طقوسا تلمودية أمام الأقصى من جهة باب القطانين    المنظمات الأهلية: سياسة الهدم في القدس استهداف للوجود الفلسطيني    وفق صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية : 3455 وحدة استعمارية بالضفة مقامة على أراضي خاصة    عام دراسي جديد بمليون وربع المليون في محافظات الوطن  
الرئيسة/  بيانات ومواقف الحركة

مركزية فتح تجتمع الأربعاء لبحث انعقاد المجلس الوطني

نشر بتاريخ: 2017-08-08 الساعة: 10:23

رام الله-  اعلام فتح- شينخوا- تجتمع اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" برئاسة الرئيس محمود عباس، مساء يوم الاربعاء لمناقشة انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني.

وتعقيباً على ذلك، قال أمين سر المجلس الثوري لحركة (فتح) ماجد الفتياني، لوكالة الانباء الصينية "شينخوا"،  أنه سيتم خلال الاجتماع "تحديد رؤية" لانعقاد المجلس الوطني، بما في ذلك الموعد المقترح للتحرك على أساسه مع فصائل منظمة التحرير والمجموع الفلسطيني.

وأوضح الفتياني أن حركة (فتح) تعمل بكل قوة من أجل انعقاد المجلس الوطني خلال المرحلة المقبلة "بهدف النهوض بالعمل السياسي الفلسطيني، وتكريس الشرعية الوطنية الفلسطينية التي تمثلها منظمة التحرير الفلسطينية". وأشار إلى أن الدعوة لعقد المجلس الوطني "ليست جديدة بل مطروحة على أجندة فصائل المنظمة والكل الفلسطيني منذ أكثر من عام كون ذلك يمثل ضرورة وطنية لإعادة الروح لمؤسسات المنظمة".

وأضاف، أن "الكل الفلسطيني يدعو إلى ضرورة تجديد قيادة منظمة التحرير، وبالتالي أصبح انعقاد المجلس الوطني ضرورة ملحة خاصة في ظل التطورات الداخلية والإقليمية الأخيرة".

وذكر أن فتح "ترفض مساعي البعض الفلسطيني لإبقاء الوضع على ما هو عليه لاعتبارات حزبية، وهي تسعى لأخذ زمام المبادرة بالتعاون مع المجموع الوطني الفلسطيني لإنجاز خطوة انعقاد المجلس الوطني".

وأكد الفتياني أن التوجه لدى فتح هو انعقاد المجلس الوطني في رام الله بالضفة الغربية "فنحن لا وطن لنا إلا فلسطين فلماذا نلجأ إلى المنافي والشتات".  

وأُعلن في يناير الماضي عن توافق اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني على ضرورة عقد مجلس وطني يضم القوى الفلسطينية كافة. وجاء الإعلان المذكور عقب اجتماعات عقدتها اللجنة برئاسة رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، على مدار يومين في مقر السفارة الفلسطينية في بيروت، بمشاركة حركتي (حماس) والجهاد الإسلامي لأول مرة.

ويعد المجلس الوطني الفلسطيني بمثابة برلمان المنظمة، ويضم ممثلين عن الفصائل والقوى والاتحادات والتجمعات الفلسطينية داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها، كما يضم جميع أعضاء المجلس التشريعي البالغ عددهم 132 عضوا.

 ويصل عدد أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني إلى أكثر من 750 عضوا، حسب موقعه الإلكتروني. وكانت آخر دورة اجتماعات استثنائية للمجلس الوطني الفلسطيني في ديسمبر عام 2009 في رام الله بعد وفاة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير سمير غوشة، ليصل عدد شواغر اللجنة حينها إلى 6 أعضاء وهو ثلث عدد الأعضاء، وتم في حينه ملء الشواغر.

 

amm

التعليقات

الفيديو

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017