عناوين الأخبار

  الأحمد: حدود القدس غير قابلة للتفاوض    مجلس النواب العراقي يدعو الدول العربية والاسلامية لاتخاذ موقف أكثر حزما ردا على إعلان ترمب    العاهل السعودي: القرار الأميركي إنحياز ضد حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية والثابتة بالقدس    المجلس الإسلامي السويسري: إعلان القدس عاصمة لإسرائيل إشعال للنار في الشرق الأوسط    الرئيس بمؤتمر صحفي على هامش قمة اسطنبول: سنذهب إلى مجلس الأمن لإبطال إعلان ترمب    الرئيس يلتقي رئيس الاتحاد الإفريقي    القمة الإسلامية: "القدس الشرقية" عاصمة لفلسطين    مسيرات حاشدة تجوب عدة محافظات فلسطينية تنديداً بقرار ترامب الأخير بشأن القدس    مستعربون يختطفون 4 شبان وفتاة خلال مواجهات شمال البيرة    داخلية الكنيست الإسرائيلي تصادق على "قانون التوصيات" قبيل القراءتين    أمين مفتاح كنيسة القيامة يعلن رفضه استقبال نائب الرئيس الأميركي    مستعمرون يهاجمون مدرسة بورين جنوب نابلس    العاهل الأردني: سنواصل التصدي لمحاولة أي تغيير للوضع في المسجد الأقصى    الرئيس يدعو مجلس الأمن باصدار قرار يلغي قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل    الرئيس: استمرار إسرائيل بانتهاكاتها وممارساتها الاستعمارية يجعلنا في حلّ من الاتفاقيات الموقعة معها    الرئيس: لا بد أن تشعر اسرائيل أن لكل شيء ثمنا    الرئيس يطالب دول العالم بمراجعة اعترافها باسرائيل    قوات الاحتلال تفتش المواطنين خلال دخولهم للمسجد الأقصى واقتحامات جديدة له    الرئيس في القمة الإسلامية: إذا مرّ وعد بلفور لن يمر وعد ترامب    الرئيس: الخطوات الأحادية للرئيس ترامب لن تعطي أية شرعية لإسرائيل في القدس  
الرئيسة/  اقتصاد

وزير العمل ورئيس مجلس إدارة بنك فلسطين يبحثان سبل التعاون المشترك

نشر بتاريخ: 2017-12-06 الساعة: 14:38

رام الله- وفا- بحث وزير العمل مأمون أبو شهلا، مع رئيس مجلس ادارة بنك فلسطين ومديره العام هاشم الشوا، اليوم الأربعاء، سبل ومختلف أوجه التعاون الممكنة فيما يخص دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة ومؤسسة الضمان الاجتماعي الفلسطينية الناشئة والتعاونيات.
وقال ابو شهلا، خلال لقاء عقد في رام الله، إن فلسطين تعاني من مشكلتي الفقر والبطالة، فهناك 400 ألف عاطل من العمل أغلبهم من خريجي الجامعات من الكليات الانسانية ويشكلون ثلث القوى العاملة الفلسطينية، ما أدى الى أن يعيش ثلث السكان تحت خط الفقر وفقا للمقاييس الدولية.

وأشار إلى أن الحكومة ووزارة العمل تأخذان هذا الأمر على محمل الجد للتخفيف من البطالة، مبينا أنه تم احياء وتنشيط عمل الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية من أجل توفير قروض للشباب بفائدة متدنية وفترة سماح معقولة من أجل إقامة مشاريع انتاجية خاصة بهم بعد تدريبهم واعدادهم لضمان استمراريتها ونجاحها وتشغيل اخرين.

وقال، إننا نتطلع الى توفير 70 ألف قرض بقيمة مليار دولار من أجل تأمين 250 ألف فرصة عمل خلال 3-5 سنوات قادمة، خاصة أن القطاع الخاص، المولد الرئيسي لفرص العمل، هش وضعيف، فهناك 114 مشروعا فقط يشغل أكثر من مائة عامل، 90% من المشاريع هي صغيرة لا تشغل أكثر من 20 عاملا.

وأضاف من ناحية أخرى: نحن نسعى الى تدريب خريجي الجامعات على مهن جديدة لائقة تلبي احتياجات سوق العمل الفلسطينية، ونعمل ايضا على تغيير الثقافة السائدة السلبية ازاء التدريب المهني.

كما استعرض الوزير الخطوات التنفيذية والاجرائية الجارية لإنشاء مؤسسة الضمان الاجتماعي الفلسطينية، مشيرا الى أن هناك 950 ألف عامل سيستفيدون منها والتي ستقدم مبدئيا 3 منافع، خاصة وأن الاموال المستحقة منذ العام 1970 للعمال الفلسطينيين داخل أراضي عام 1948 لدى اسرائيل يجب تحويلها الى المؤسسة بموجب بروتوكول باريس الاقتصادي لاستثمارها وحفظها لهم، لافتا الى انه لا توجد اي معلومات واضحة عن هذه الاموال والتي تقدر بـــ31 مليار شيقل، وأن العمل جارٍ على كافة المستويات للحصول على المعلومات الدقيقة بهذا الخصوص. 


من جانبه، استعرض الشوا مقترح مشروع دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في فلسطين، من خلال تأسيس صندوق وطني مشترك ما بين المؤسسات الحكومية والمصرفية، يوفر قروضا دوارة بقيمة نصف مليار دولار، موضحا الآلية لذلك والعوائق والتحديات التي تواجه البنوك في هذا المجال، ومشيرا إلى مشاريع الدعم القائمة التي يقدمها البنك وقصص النجاح ذات الصلة، وكذلك المسؤولية الاجتماعية التي يضطلع بها البنك. 

كما أكد الشوا استعداد البنك لتقديم كل العون والمساندة للوزارة في كافة المجالات الممكنة والتي ترتئيها، مشيرا الى ضرورة تشكيل فريق عمل مختص من الجانبين، وعقد اجتماعات وورشات عمل فنية لتحقيق ذلك.

Anw

التعليقات

الفيديو

برامج عودة

مواقف ونشاطات الحركة

تقارير

اقتصاد

أخبار منوعة

رياضة

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة مفوضية الإعلام والثقافة © 2017