facebookراديو موطنيفتح ميدياالقدساللاجئينالاسرى

الموقف: باقون في وطننا ..والمجلس المركزي مطالب بإعادة النظر بوظائف السلطة،

نحن موجودون في أرضنا وسنبقى فيها، سنبقى في وطننا مهما حدث.
لن نستسلم، ولن نستخدم العنف، فالمقاومة الشعبية السلمية هي الطريق الوحيد للتعبير عن أنفسنا
المجلس المركزي مطالب ، بإعادة النظر في وظائف السلطة، التي لم تعد لها سلطة، وعليه دراسة كيفية إعادة سلطة ذات سيادة، وضمان ذلك
الاستيطان غير شرعي، ومنتجات المستوطنات غير شرعية، كذلك الدول القريبة منا بدأت تشعر بخطر الاستيطان على السلام ورؤية الدولتين ،فالبرلمانات تمثل الشعب وهذا مؤشر عظيم. 
لن نقبل بدولة يهودية ، وضد الدولة اليهودية التي تعني ما تعنيه في المستقبل وهو كثير، وضد الدولة ذات الحدود المؤقتة، ، ضد مشروع ايغورا أيلاند، ضد مشروع يقول غزة دولة،  والضفة ترتيب لاحق.
نرفض كل مشاريع الدول المؤقتة وغيرها المتناقضة مع اهدافنا ومشروعنا الوطني كما نرفض الدولة اليهودية.
نطالب دول العالم بالاعتراف بدولتنا وإذا اعترفت الدول بنا فهناك قضايا أخرى سنجلس لنقاشها على الطاولة.
جاهزون للمفاوضات، إذا تم وقف الاستيطان والإفراج عن الأسرى، ونحن  مع عقد مؤتمر دولي ونلتزم بما يصدر عنه. يفضي الى حل دولتين والقدس الشرقية عاصمة لنا.
العالم مطالب بالنظر للقضية الفلسطينية وحلّها، لأنه إذا وجد حل تنتهي الحروب الداخلية حولنا ، والحل بالمبادرة العربية للسلام .

لو أرادت إسرائيل السلام كانت فعلت، فإذا اعترفت إسرائيل وأخذنا حقنا ستعيش بسلام.. فممارسات إسرائيل عنصرية وتخريبية، وأول هذه الممارسات في القدس، تريد تهجير الآلاف الموجودين بالقدس بأي طريقة .
قائمة واحدة لشعبنا في الداخل ليدافعوا عن حقوقهم، كتلة واحدة تدافع عن حقوقهم وترفع شعار السلام ومساواة بالحقوق والتخلص من التمييز العنصري.
لا بد من السلام على أساس العدل والمساواة وعلى الشرعية الدولية وعلى أساس الدولتين، كل العالم وثلاثة أرباع إسرائيل يقولون هذا.

المنتجات الاسرائيلية
Developed by جميع الحقوق محفوظة لـمفوضية الإعلام والثقافة © 2015
فتح: حماس غير جادة باجراء الانتخابات ودعواتها تأتي في سياق المناكفات الإعلاميةالرئيس يدعو المجلس المركزي لمراجعة وظائف السلطةافتتاح أعمال الدورة الـ27 للمجلس المركزي الفلسطينيالحمد الله يجدد دعوته للفصائل بدعم وتمكين حكومة الوفاق من القيام بمهامها في غزةعساف: حماس تصر على إشغالنا بمعارك جانبية غير الإحتلال بدل تلبيتها دعوة المركزي